عادات ختان الأطفال بالمغرب

مشاركة
14 يونيو 2011

الختان في المغرب أو كما اصطلح عليه محلياً الطهارة بمعنى تطهر الطفل الصغير و دخوله إلى الإسلام في هذه السطور سنتطرق عزيزي القارئ الى الختان المغربي من قديم الزمن الى يومنا هذا .
في معظم تقاليد المغاربة أنهم يختنون أولادهم في عيد المولد النبوي الشريف وتتم هذه العملية أمام حشد من الناس في زاوية أو مكان مخصص لتلك العملية لهذا يتم توفير فيه أهم شروط السلامة للأطفال الصغار.

إنه إحتفال كبير وليس كأي احتفال بل احتفال عائلي بكل ما تعنيه الكلمة من بهجة و سرور حيث من خلاله يدخل الطفل الى الإسلام، يجمع عدد من الأطفال يحملون في أيادهم الصغيرة مناديل و أحزمة وكذالك بعض الخرق ويكون عادة خلف تلك المجموعة من الأطفال جوق أو مجموعة موسيقية مزامير و طبول يعزفون بشكل موحد و متناسق جدا ينطلقون من بيت الطفل إلى مكان الختان و إذا كان الختان سيتم في البيت يتم الإنطلاق من البيت في جولة قصيرة قبل الختان و العودة الى البيت مجدداً للبدء بعملية الختان.
ويتبع كل أب و أم لإبنهما في حشود وجمع من الناس مكون من أقارب الطفل و إخوانه ويكون عادة كل طفل يركب حصاناً يغطى سراجه بقماش أحمر مزركش ان كان الطفل ضعيف البنية فإن رجلاً يحمله بين دراعيه أما إذا كان قوي البنية فإنه يركب بمفرده و يتبعه البقية مشاة على الأرجل.

alt

ثياب الطفل عادة ما تكون مميزة عن البقية يتكون من عباءة من نسيج أبيض و فوقها يرتدي عباءة أخرى ذات لون أحمر مزينة بأشرطة و زخارف متنوعة و جميلة بينما يزين الرأس بشريط من حرير.

حينما يصل الطفل للمكان الذي سيختن فيه يتقدمه أبوه أو ولي أمره يدخلان الى مكان التختين سواء في المصلى أو بيت الطفل يهم الأب و ابنه بتقبيل رأس الختان أو الرجل الذي سيتول عملية تختين الطفل يتم إستقدام الطفل برفق و ابتسامة و تسلية حتى يألف الجو المحيط به .alt
يمسك به رجل قوي البنية غالباً و يزيل عنه ملابسه السفلية في نفس هذه اللحظة تنطلق زغاريد النسوى في مكان قريب و أطفال أخرون يقمون بـ التغني بأناشيد جميلة على ايقاع استأنسوا عليها .
في هذه اللحظة يمسك الختان جلد القلفة ويبرزها ليفصلها بضربة مقص في الحال يلقى المسحوق الأبيض لإيقاف النزيف على الجرح ثم يحمل الطفل في الدراعين هذه العملية لا تستغرق أكثر من دقيقة فـيحمل الطفل على ظهر أمه لتذهب به الى غرفته ملفوفاً في حايك بعد هذه العملية مباشرةا تبدء الإحتفلات داخل بيت الطفل و يتم عزم أهله و الجيران الى وليمة على قدر استطاعة عائلته و يتم الإحتفال به في تلك الليلة و كل مدعو يقدم للطفل هدية بمناسبة دخوله الى الإسلام.

في اليوم التالي لختان الطفل يتم خروجه الى الحي أو القرية على حسب سكناه يمتطي حصان على كل جانب رجل يمسك لجام الحصان
يطاف بالطفل أحياء و شواع في موكب تتبعه فيه مجموعات تدق الموسيقي و مجموعة من الأطفال تردد بعض الأهازيج المغربية احتفالاً بالطفل.يكون الطفل في هذين اليومين بأبهى حلته في لباسه و يتم تزيينه و تجميله ليتميز عن غيره فـهذا يومهalt

حصان الطفل المخصص له للذهاب و الإياب يكون مزخرف بشكل جميل جداً و مزبن ولا يتم إختيار أي حصان إنما الأجمل و الأقوى و يكون من الخيول المغربية الأصيلة بتم تخصيصه للطفل ليتم به مراسيم ختانه و أخذ الصور من على صهوته في العادة أو كما يفضل بعض العائلات يقمون بعملية تختين جماعي للأطفال.

لا تختلف المراسيم كثيراً عن ما ذكرناه لكن يتم استثناء الحصان وتكون نفس المراسيم أيضاً بعض العائلات المغربية تفضل ختان أطفالها في المستشفيات و مراكز مخصصة.بعد ختان الطفل مباشرة يتم البدء في هذه الأحتفلات في جو عائلي.

كانت هذه بعض من عادات المغاربة في تختين أطفالهم بصفة عامة قد تختلف بعض التفاصبل من منطقة الى أخرى على حسب خصوصيبتها.



 
السابق| التالي من طرف kima تحت تصنيف : الحضارة المغربية التعقيبات (0)

مقالات أخرى

 

التعليقات

 

رد: عادات ختان الأطفال بالمغرب | في 2011/07/06 | 23:40

ام اديب

بغيت منكم الأغنية ديال الحنة التي تردد في حنة العرس او الختانة.في بدايتهايصلى على النبي ابو فاطمة.وشكرا

 

إضافة تعليق