الأميرة للا سلمى تحارب التدخين في المدارس

مشاركة
02 يونيو 2011


altترأست الأميرة للا سلمى رئيسة جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان وسفيرة النوايا الحسنة لدى المنظمة العالمية للصحة بمدينة بني ملال، حفلا بمناسبة اليوم العالمي لمحاربة التدخين، سلمت خلاله جائزة "أحسن مؤسسة تعليمية بدون تدخين" التي حازت عليها ثانوية  ابن سينا

وقدمت للأميرة للا سلمى، بهذه المناسبة، شروحات حول حصيلة برنامجي "ثانويات وإعداديات ومقاولات بدون تدخين" على الصعيدين الوطني والجهوي. كما تابعت الأميرة المغربية برنامج عمل ثانوية ابن سينا بدون تدخين، الذي فاز بالجائزة الأولى وطنيا .

كما ترأست الأميرة، حفل تسليم جائزة "أحسن مؤسسة تعليمية بدون تدخين" للتلميذ محمد غفو (السنة الأولى علوم)، كما سلمت التصنيفات الذهبية لجمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان لعدد من الشخصيات.

وتابعت الأميرة، فقرات فنية وتربوية قدمها تلامذة ثانويتي ابن سينا والقدس ومدرسة الصومعي، بهذه المناسبة، تضمنت وصلتين موسيقيتين ومسرحية تحت عنوان "التدخين نقمة" ولوحة مسرحية تعبيرية تحت عنوان "كفى .. التدخين يقتل" مع عرض لوحات تشكيلية تعبر عن الآثار الجسيمة للتدخين على الإنسان والمجتمع.

 



 
السابق| التالي من طرف kima تحت تصنيف : آخر خبر التعقيبات (0)

مقالات أخرى

 

التعليقات

 

إضافة تعليق